حملات مكثفة للقبض على عصابات المخدرات في الديوانية

السبت 21 أيار 2022 262

حملات مكثفة للقبض على عصابات  المخدرات في الديوانية
 الديوانية: عباس رضا الموسوي
 
شنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الديوانية، حملة مكثفة ضد عصابات تجارة المخدرات اعتماداً على معلومات استخبارية، ملقية القبض على العشرات منهم، كما صادرت كميات كبيرة من مخدر (الكرستال).
ويعزو مراقبون انتشار ظاهرة تعاطي وتجارة المخدرات في العراق، إلى جملة أسباب مركبة ومتداخلة، أهمها البطالة والتي تجاوزت نسبها الـ 17 بالمئة، إضافة إلى الفقر الذي سجل من هم دون مستوى خط الفقر فيه، 13 مليون نسمة بحسب إحصاءات سابقة لوزارة التخطيط .
وبين مصدر مسؤول بقيادة شرطة الديوانية فضل عدم ذكر اسمه، لـ"الصباح"، أن  "الأجهزة الأمنية المختصة نفذت حملة مكثفة للإطاحة بعصابات تجارة المخدرات ونتج عنها إلقاء القبض على العشرات منهم، ومصادرة كميات كبيرة من المواد المخدرة خصوصاً مادة (الكرستال) الممنوعة"، مشيراً إلى "إسهام إجراءات التفتيش في الأماكن المشبوهة والسيطرات الخارجية على القادمين للمحافظة، بايقاع العديد من المتاجرين بالمخدرات وآخرها في سيطرات الطابو وميري العطية وعفك".
وكان مجلس القضاء الأعلى قد أعلن، أواخر العام الماضي، وصول نسب الإدمان على المخدرات إلى 50 بالمئة بين فئة الشباب، فيما تصل نسبة التعاطي بالمناطق والأحياء الفقيرة التي تكثر فيها البطالة، إلى 70 بالمئة.
وكشف عن "تمكن الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على عدد كبير من المطلوبين للعدالة بتهم مختلفة، ضمن الحملة التي شملت مناطق متفرقة من المحافظة واعتمدت بتحركاتها على المعلومات الاستخبارية وتعاون المواطنين"، داعياً إلى "ضرورة الابلاغ عن تواجد أوكار تجار ومروجي المخدرات لخطورتهم 
على المجتمع" .
يشار إلى أن شرائح ثقافية ومنظمات محلية معنية بمحاربة المخدرات، قد اطلقت تحذيرات عدة خلال المدة الماضية، من خطورة تحول محافظة الديوانية إلى سوق آمنة لتجارة المخدرات وعلى رأسها مادة (الكرستال)، لاسيما عقب انتشارها بشكل ملفت للنظر بين فئة الشباب، الذين يشكلون الضحية الأولى للوقوع في فخ الإدمان المدمر، في بلد يشكل فيه من هم دون الـ 25 من العمر، نسبة 60 بالمئة من إجمالي سكانه. 
 
تحرير: مصطفى مجيد