ندوة عن ثقافة الأديان

الأحد 22 أيار 2022 97

ندوة عن ثقافة الأديان
 كركوك: نهضة علي 
عقدت مجموعة من منظمات المجتمع المدني وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة "undp "ندوة لطرح عمل وتوصيات مشروعها الذي نفذته حول الشباب من مختلف الأديان والمذاهب والأطياف، مع إقامة معرض لنتاجات فناني الرسم والنحت في محافظة كركوك.
       
منسقة المشروع ومديرة منظمة سازان للمرأة وحقوق الإنسان روناك محمد قالت لـ "الصباح" إن "الندوة تتضمن شرح آليات عمل مشروع تم تنفيذه بتدريب مجموعة من الشباب حول السلام ونبذ التطرف وتعزيز التماسك المجتمعي والتعريف بثقافة الأديان". 
وتعد محافظة كركوك نموذجاً لاحتضان الأديان والطوائف كافة، إذ تعكس صوراً للتعايش السلمي، ومن هذا المنطلق تم اختيار مجموعة من الشباب للتثقيف والتوعية حول المحبة والتراحم بين الأديان والتوسع في ذلك.  
وأضافت أن "موضوع الندوة هو عرض فيلم وشرح عن الزيارات للمعابد والأديرة والأماكن الدينية التي تخص أبناء الديانة المسيحية والصابئية وطقوسهم وثقافاتهم، لتعزيز الروابط بين الأديان". 
 وتشير إلى أن المعرض هو لنتاجات فناني كركوك أيضاً من ديانات وطوائف تجسد تاريخ محافظة كركوك، فضلاً عن العادات والتقاليد الشعبية الموروثة. 
وتحمس الشباب المشاركون لما طرحته الندوة من الأفكار والثقافات المعنية بالتماسك المجتمعي، وفقاً لتعبيرها. 
من جانبه يرى الناشط ناظم حميد عيسى أن المشروع قفزة في بناء السلام وخلق أطيب العلاقات كذلك أثناء العمل. 
وقال لـ "الصباح" إن "اندفاع الشباب للمشاركة في استخدام التطور التكنولوجي كوسيلة لبث رسائل السلام والتعايش نقطة مهمة لأنهم قادة المستقبل". 
 وأضاف أن "المشروع تضمن 40 
نشاطاً تحتوي على ورش عمل وأفلام فيديوية". 
أما الناشطة نجاة عبدالله فقد أكدت أن أهدافهم نحو التماسك وتقوية الروابط بدأت بتعريف طرف بثقافة الطرف الآخر واختيار صفوة من الشباب 
لاطلاعهم على الثقافات وتعزيزها عبر الزيارات. 
 وقالت لـ "الصباح" إن هذا الأمر من المهام الايجابية، إذ يصب في مصلحة الجميع ويوفر أجواء الألفة والوئام بين القوميات والأديان والأطياف في المحافظة.