مطالب باستثناء مصابي الأمراض غير القابلة للشفاء من الفحص السنوي

الأحد 22 أيار 2022 311

مطالب باستثناء مصابي الأمراض غير القابلة للشفاء من الفحص السنوي
 بغداد: بتول الحسني 
 
شَكا أهالي المصابين بأمراض مشخصة بأنها "غير قابلة للشفاء" هي الصم والبكم وإصابات الحبل الشوكي والثلاسيميا والشلل النصفي والرباعي والتوحد والضمور العضلي والعقلي، من إعادة الفحص الطبي السنوي.
وذكروا في أحاديث لـ"الصباح"، أنه "رغم أن تلك الأمراض اكتسبت الدرجة القطعية ولا يتحقق فيها أي شفاء يذكر، بيد أنهم مضطرون إلى تحمل معاناة الذهاب إلى اللجان الطبية هم وأبناؤهم المصابون بتلك الأمراض في موعدها، وفي حال التخلف، يتم إيقاف الراتب أو الإعانة عن المصاب والمعين الذي يتولى رعايته". 
وناشدوا الهيئة بـ"ضرورة إرسالها اللجان الطبية إلى بعض الحالات التي يصعب على ذويها إخراجها من المنزل، كأمراض الضمور وإصابات الحبل الشوكي والشلل الرباعي".
من جانبه، بين رئيس هيئة رعاية ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية أحمد هادي بنية لـ"الصباح" أن "الهيئة بصدد إضافة بعض الحالات إلى قرار استثناء المتضمن سبع حالات، من مراجعة اللجان الطبية بالتنسيق مع وزارة الصحة، بضمنها حالات شديد العوق، بهدف التخفيف عن كاهل أهالي ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة".
وأشار إلى أن "الحالات السبع المستثناة من إعادة الفحص الطبي السنوي هي: متلازمة داون، والتخلّف العقلي الشديد، وبتر الأطراف العليا، والسفلى، والكفيف، والشلل الدماغي، والشيخوخة بمصاحبة أمراض أخرى، وهي من الإعاقات الظاهرية التي لا تحتاج لإعادة الفحص السنوي".
تحرير: مصطفى مجيد