التأخير الخلاّق

الأحد 22 أيار 2022 279

التأخير الخلاّق
 نوئيل يلدا
 
في عام 2005 أطلقت وزيرة الخارجية الأميركية كونداليزا رايس مصطلحها المبهم "الفوضى الخلاقة" الذي جرى تفسيره بعد ذلك بالحالة السياسية التي تعقب حدوث فوضى متعمدة، واليوم يرى العراقيون أن تأخير تشكيل الحكومة والصراعات الدائرة بين السياسيين هو تأخير خلاق القصد منه إيصال فئات ما إلى اليأس التام أو الانفجار العصبي وبالتالي يقفز المتربصون ويستحوذون على الكعكة.
يرى الشاب وسيم أن ما يجري في المشهد السياسي مفتعل وتديره عقلية جبارة، والظاهر أن الكل يقوم بدوره وفق الرسمة الموضوعة فضعف العراق لا نقصد به عجزه السياسي وعقمه والتدخلات الأجنبية وإنما حالة الموت السريري التي يعيشها الشعب.
سميرة وهي في السنة الأخيرة قانون وسياسة تتفق مع وسيم وتجد أن هناك من يريد للبلد المضي بهذه الطريقة المبهمة في العيش والهدف هو تفريغه من شعبه وتحويله إلى مكان لا يصلح للعيش. وترى سميرة أن العراق الآن يشبه فيلم "ماد ماكس: فيوري رود" وقد بدأ فعلا يتغطى بالتراب ويتصحر كي تتصارع العصابات على الحصة الأكبر من النفط الذي فيه.
فكرة الصراع على النفط والصحراء وظهور الجماجم والبشر المتحول كما في فيلم "ماد ماكس: فيوري رود" للشقراء المحبوبة جداً تشارليز ثيرون هو سيناريو شديد الواقعية للعراق.
باسم وهو شخص يرتاد شارع المتنبي وتقريباً يعيش فيه، يرى في تأخير ظهور الحكومة مسألة مدبرة وفوضى متعاكسة ذلك لأن السياسيين وجدوا لنا هذه الصيغة من الحياة. يقصد هذا المثقف أننا صرنا نرى الحياة صراعاً دائماً على حكومة غائبة وحين تأتي الحكومة أخيراً تكون فاشلة وعقيمة ككل الحكومات السابقة. ويضيف باسم بكل ثقة: لا يوجد لكل هذا سوى تفسير واحد وهو أننا تعرضنا لغزو فضائي وأن المشهد السياسي تندس فيه روبوتات على هيئة بشرية، وهؤلاء لا يستطيعون الاستمرار وتطوير وضعنا لكي نكون بلداً مثل الخلق، وذلك لأنهم من الفضاء وخبرتهم بالحكم البشري محدودة.
وعندما سألته: هذه الروبوتات الفضائية المندسة لماذاً اختارت العراق ولم تذهب إلى دولة متقدمة تملك أسرار البشرية؟.
رد المثقف: حظنا الزفت.. أعتقد أن روبوتاً غبياً قال لهم إنّ هنا مهد الحضارات وورطهم.