عرض استثماري

الخميس 26 أيار 2022 292

عرض استثماري
 نوئيل يلدا
 
لم أرَ في حياتي مواطناً يخرج من دائرة رسميَّة وهو سعيد. هذه الجملة قالها أرضحالجي مخضرم لا يستطيع توظيف فهلويات التكنولوجيا وأساليب الدليفرية والواتسابية في عمله الذي أمضى به 40 سنة من عمره.
كثيرون يشكون ارتفاعات الرسوم أو ما يسمونه احتيالات الدفع، فعندما يقدم المواطن على تغيير رقم سيارته بعد أن قرأ في الفيس أنَّ الرسوم 50 ألف دينار يتفاجأ بإضافات مثل تجديد السنوية، والهوية وأشياء أخرى ويخرج وقد دفع 350 ألف دينار.
بتول وهي مواطنة متعبة الملامح تقول: لا توجد للمواطن تصورات واضحة عن إجراءات الدائرة الحكومية فهي تتغير في كل مرة وتطرح اشتراطات جديدة غير مبررة، والظاهرة الأكثر تفشياً أنهم يُكثرون من إصدار التعليمات الجديدة والغرض منها ابتزازي.
كاظم استغرب خطوة إصدار جواز سفر إلكتروني، وقال إنَّ هذه الفكرة ليست بريئة وخلفها ما خلفها، وأضاف بتوتر: الدولة تعقد حياتنا بحجة الأتمتة والتكنجة ونحن دولة متخلفة في الدرك الأسفل من العالم المتحضر. لم يظهر على شوارعنا وأبنيتنا أيّ تغيير منذ 30 عاماً. 
خالدة وهي أم منهكة تقول: وزارة التربية والمدارس خربطت لنا حياتنا وجعلت أولادنا أعينهم في الموبايلات من كثرة الجروبات والتعليمات الصادرة وتغيير مواعيد الامتحانات وكنا سابقاً ببلوى كورونا صرنا الآن نعاني العواصف الترابية التي دمرت الدوام والامتحانات، وأصابتنا بالكآبة.
عبد الكريم يعتقد أنَّ الدولة متواطئة مع دوائرها في تعذيب المواطن وتكسير معنوياته، ويقول: إنهم يستغلون كلّ الظروف لجعل حياتنا كارثية فإذا أمطرت السماء نتورط وإذا هاجمنا فيروس سندفع الثمن غالياً وإذا هبت علينا عاصفة ترابية نتبهدل. يعذبوننا بالكهرباء والماء وطسات الشوارع وعشوائيات المولدات. لا يكتمل لنا مشروع ولا يتحسن شيء ولا شغل للدولة سوى الحفر والردم ثم الحفر وتغيير مجريات حياتنا كل أسبوع. ماذا يريدون لا أعرف.
رجل كهل تبدو الخبرة ظاهرة عليه نظر في وجهي طويلاً وقال: الحل هو أن نعرض دولتنا كلها للاستثمار.. نأتي بحكومة صينية ورئيس وزراء باكستاني وأمين بغداد هندي ولا ندوخ رأسنا.